ثلاث قصائد

بول فيرلين 

ترجمة : ماجد الحيدر

(1)
تهمي الدموع بقلبي
وتهمي الدموع بقلبي
كما المطر فوق المدينة
أي حزن هذا الذي
يجتاح صدري؟

آه يا مطر
أي سحر لصوتك
على الأرض والسقوف!
وعلى قلب أثقله الملال.
آه يا أنشودة المطر!

ويهمي، يهمي دونما سبب
في ذا القلب الذي يهوى السقام.
ماذا! لا خيانة؟
علام إذن هذا النواح؟

جهلك بالأسباب
أسى عظيم.
فعلام يا قلب
تنوء بالأوجاع،
دونما حب وبغض،
الى الأعماق!

(2)
طيش شباب
الفساتين الطوال
تعابثُ الكعوبَ العالية
وثمة، بين هبات النسائم
نلمح ساقا بيضاء
تلمع سريعا ثم تختفي
ونفرح باللعبة الحمقاء.

وبين فينة وأخرى
تلسع حشرة غيور
جيد حسناء تلوذ بين الغصون
فنبصر بيض الرقاب عاريات
وتلك لعمري، وليمة شهية
لعيوننا الفتية الجائعات!

ويحل المساء
والحسان اللائي يذبن بين أذرعنا
يهمسن في فتور كما الحالمات
كلمات لهن سحر عجيب
لم تزل، للآن، تصيب بالدوار
أرواحَنا الخافقات.

(3)
أغنية الخريف
(هذه القصيدة الحزينة كانت مما أنشده الجنرال ديغول قائد قوات فرنسا الحرة، عشية حرب تحريرها من الفاشية)
النواح الطويل
لكمنجات الخريف
يجرح قلبي
بنغماته الكليلة الرتيبة
أشحبُ وأختنق
وأجهش حين تذكرّني
أجراس الساعات
بالأيام الخوالي
وأمضي مع ريح بغيضة
تسوقني هنا وهناك
كوريقة شجر هاوية.

• بول فيرلين Paul Verlaine) 1844-1896):
شاعر فرنسي شهير، يعد واحدا من كبار ممثلي التيار الرمزي في الأدب الغربي الحديث.