رياض البزاز

اللعب بالأشكال وتهشيمها مستفيدا
من التكعيبية تارة ومن الكاريكاتير تارة أخرى .. كذلك لا ينسى اللون الصارخ وكأنه لا يكتفي بتحطيم البنية الاستاطيقية للشكل الإنساني، إنما يضيفُ إليها ألواناً متفجرة وخطوطاً مرتعشة ليترك اللوحة في لحظة انفجار أمام المشاهد.