محل الحلاقة

كاترينا أنجيلاكي روكي
ترجمة: رسل الصباح

تقدم هذه القصيدة باسم حبيبة لحبيبها، دعوة أنيقة لقراءة المزيد من الشعر اليوناني المعاصر.

وردة بيضاء
منشفة الحلّاق
حول وجهك
الذي يلمع كالخنفساء
متشبثة بالبتلات
القصاصات المتناثرة على الأرض
كانت الأيام التي أحببتك فيها كثيراً
بينما الثرثار
نحّات الرؤوس يزيل
ما جعله الزمان غير ضروري
آه! تلك اليد العديمة الضمير جعلتك
أكثر جمالاً،
تقوّس حاجبيك محدّدٌ بشكل أوضح
وتحت ظلمة عينيك،
زهورك، شفتاك النصف مفتوحة.
أعجبت بهذا المتجر في ذهني
بكل تفاصيله
وشيئاً فشيئاً العدم
الذي ستصبح حياتي قريباً مثله
بدونك
جاء زاحفاً
إلى الغرفة المعطرة.
ابتسمت أنت في المرآة
وأنا أتفــتت
لأنّني حصلت عليك وسأخسرك
وكأنَّ الحياة جـُـرحت بشكل كلاسيكي
بمقص قديم.