وسام جزي

 

يحتل وسام جزي مساحة اللوحة والرؤيا والخيال والرمز في حركة أقل ما يقال عنها أنها غير طبيعيّة من خلال الجسد بصفته مفردة أساسية خارج اعتبارات الحجم الطبيعـي ومواقع الأعضاء (العين والرأس والذراع)، فهي تارة متورمة وأخرى مقلوبة، وبألوان تفوح بالبداهة والطفولة .
أسلوب جديد يعتمد اللعب بالمساحات والألوان والمواضع داخل الجسد.