العدد 92

حيدر اسكندر

بعمر عقدين من السنوات يسجل دخوله إلى عالم الفن التشكيلي بشكل مباغت وجديد .
خارجاً عن الكلاسيكيات والأكاديميات بعيداً عن الرموز والسورياليات القديمة.. يبتكر مفرداته التشكيلية بكثافة وجرأة وكأنه عالم هندسة يرسم، ومفكر مفردات أدواته هندسية وخطوط لا تذهب إلى أي مكان.. فنان تشكيلي يولد بوعد عبقري